الأمن يدخل على خط نشر صور مغربيات مرتديات ”المايو” على الشواطئ..و هذا ما قام به

مباشرة بعد نشر صفحة فايسبوكية تهديدا لكل الفتيات المرتديات “للمايوهات” في الشواطئ المغربية،فتحت المصالح الأمنية تحقيقا للوصول إلى من يقف وراء حساب فايسبوكي يتداول صورا تم تصديها لشابات و طفلات صغيرات يتم التشهير بهن لمجرد أنهن اخترن الاستمتاع بجو الصيف على الشاطئ مرتديات لباس البحر.
و أكد مصر ليومية أخبار اليوم التي أوردت الخبر في عددها الصادر نهاية الأسبوع،أن عناصر الأمن بدأت بحثا مكثفا يركز على معرفة حقيقة الصور المتداولة و حول ما إذا كانت مفبركة أم لا و عمّ إذا كانت قد التقطت في المغرب،بالإضافة إلى معرفة من يقف وراء الحساب الذي ينشرها و خلفيات تلك الحملة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.