افعلوا شيئًا واحدًا كل صباح لتحفيز خسارة الوزن !

عالمنا يختنق من السموم من الغازات التي تتصاعد على الطريق التي تؤدي إلى العمل إلى المواد المكررة التي نستهلكها إلى مستحضرات التجميل التي تحدث خللًا في الهورمونات وصولًا إلى مبيدات الحشرات الموجودة على المنتجات. إزاء هذه الملوثات يفرز جسمنا مادة مخاطية أو دهونًا من أجل تجنّب حدوث رد فعل في جهاز المناعة وهكذا تتكدّس الدهون والسموم في أجسامنا. هذا يبدو خطيرًا أليس كذلك؟ يتمتّع جسمنا ببعض الخصائص الهامة فهو قادر على الحفاظ على نفسه بطريقة طبيعية فأجهزة الجسم تستطيع أن تتخلّص من السموم وأن تصلح نفسها. وإذا تعطّلت هذه الأجهزة قد تتعرّضون لأمراض خطيرة. هل يمكن أن تكون السبب في عدم خسارتكم لتلك الكيلوهات الزائدة؟ قد تكون تلك السموم سبب شعوركم بالإرهاق والخلل في عملية الهضم وضعف جهاز المناعة وعدم تقبّل المأكولات. وقد تكون أحد أسباب أهم صعوبة تواجهونها وهي عدم القدرة على التخلّص من دهون البطن. الهدف من هذا المقال الذي نقدمه لكم هو إعطاءكم طريقة بسيطة للبدء بعملية حرق الدهون. شيئًا يمكنكم تحضيره في المنزل بواسطة مواد صحيّة: إسمه إكسير الحامض الصباحي حضّروه في الصباح وحاولوا استخدام مكوّنات طبيعية.
المكوّنات: – كوب ماء بحرارة الغرفة – عصير حامضة واحدة – ملعقة صغيرة من خل التفاح – ملعقة صغيرة من العسل الصافي أو بعض القطرات من ستيفيا – 1 سم من جذور الزنجبيل الطازج أو ربع ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون ) إستعملوا الستيفيا إذا كنتم تتبعون حمية مضادة للكانديدا او حمية قليلة السكّر) ملاحظة: إذا شعرتم بالانزعاج أو إذا شعرتم بضيق في الصدر بعد تناول إكسير الحامض الصباحي الغوا الخل من الوصفة. هذا التفاعل قد يحصل بسبب تخلّص الجسم من الجراثيم والسموم غير المرغوب فيها. تناولوا إكسير الحامض بدون الخل لمدة 3 أيام على الأقل وبعد ذلك أدخلوا إلى الوصفة مقدار نصف ملعقة صغيرة من خل التفاح. إذا عادت هذه التفاعلات إشربوا فقط الماء مع الحامض. الحسنات المدهشة لإكسير الحامض الصباحي – إذا بدأتم يومكم بإكسير الحامض الصباحي يتفاعل جسمكم من خلال زيادة الأنزيمات الهضمية لدعم عملية الهضم. – سيقوم الكبد بإخراج السموم وسيخلّصكم من الدهون. هذا رائع!! – ستحصلون على جرعة صحية ومتوازنة من الفيتامين C والبوتاسيوم والمعادن – يتحكّم بوزنكم – يبدأ مستوى السكر في الدم بالتوازن – يستطيع جسمكم أن يغيّر نسبة الحموضة ويصبح قلويًا – الحموضة مرتبطة بشكل عام بالالتهاب – بعد مرور عدة أيام على البدء بتناول الإكسير ستلاحظون أن كمية كبيرة من المادة المخاطية بدأت تخرج من جسمكم – إذا كنتم تعانون من انتفاخ البطن يسمح الإكسير لمعدتكم بتحليل الطعام والتخلص من الفضلات. توجد طرق مبهرة عديدة يمكنكم استعمال الطعام فيها لدعم وظائف الجسم الطبيعية. نعلم أن كلمة “ديتوكس” (إزالة السموم) هي كلمة عصرية ولكننا نعلمكم بأنه يجب القيام به إذا أردتم ان تحسّنوا صحتكم وسلامتكم! يمكنكم إضافة بعض المواد الطبيعية المدهشة التي تقوّي منافع إزالة السموم، مثلًا استعمال الأنزيمات الهضمية والبروبيوتك Probiotics يوميًا! يا للروعة، ما هذا التغيير! ستشعرون أن جسمكم يمتصّ الطعام بطريقة صحيحة. ألا يحمّسكم هذا المقال على القيام بإصلاحات صحية وعلى استعمال الطعام عوضًا عن الأدوية؟

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.