استنفار أمني بمراكش بعد العثور على هيكل بشري داخل إحدى المنازل

شهد حي رياض الزيتون بالمدينة العتيقة لمراكش، استنفارا أمنيا، ليلة الخميس الجمعة، بعد العثور على هيكل عظمي داخل إحدى المنازل.
ووفق مصادر محلية، فإن الجثة تحللت وأضحت عبارة عن هيكل عظمي ما يرجح أن يكون صاحبها قد توفي قبل مدة طويلة.
وحسب “كش24” فإن الرفات يعود إلى شباب عشريني كان يقطن بالمنزل المذكور رفقة والديه على سبيل الكراء، اللذين توفيا قبل مدة طويلة.
وجرى اكتشاف الجثة، بعدما انبعثت روائح كريهة من البيت، غير أن الجيران لم يعيروها اهتماما، قبل أن يقرر مالكو البيت فتحه أمس الخميس ليكتشفوا جثة الشاب.
وقد حلت عناصر الشرطة القضائية والعلمية إلى المنزل المذكور حيث تم نقل رفات الهالك إلى مستودع الأموات بباب دكالة من أجل إخضاعه للتحليلات المخبرية بتعليمات من النيابة العامة، للتعرف على هوية صاحب الجثة والأسباب الحقيقية للوفاة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.