ابتلعت هاتفها خوفا من اكتشاف خيانتها وهذا موقع لها !

نجح فريق من الأطباء البرازيليين في إنقاذ شابة من موت محقق، بعدما أخرجوا هاتفا محمولا من معدتها كانت قد ابتلعته خوفا من اكتشاف خيانتها من طرف صديقها.
و نقلت وسائل إعلام عالمية، أن الأطباء أجروا عملية جراحية للفتاة التي تبلغ 19 سنة من عمرها، و ذلك بعدما ابتلعت هاتفها المحمول و ذلك مخافة أن يقرأ صديقها رسائلها الخاصة، بعدما شك في كونها تتكلم مع شاب آخر غيره.
و أضافت المصادر ذاتها، أنه بعدما طالب الشاب الفتاة بإعطائه الهاتف لكي يطلع على ما يحتويه من رسائل، رفضت الشابة ذلك و ابتلعته، مما تسبب لها بمشاكل صحية خطيرة نُقلت على إثره إلى المستشفى حيث أجريت لها عملية جراحية كللت بالنجاح.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.