إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ عـــــــــــــــاجـــــــــــــــــــل : حنان تُودع المغاربة و ترحل إلى دار البقاء

علم أن حنان الفتاة البيضاوية التي كانت تصارع السرطان لفظت أنفاسها الأخيرة بمصحة الساحل في هذه الأثناء
و تعيش أسرة حنان الحزن بعد فراق حنان التي أثارت قصتها تعاطفا كبيرا لدى المغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
و كان الطبيب المشرف على حالتها أخبر العائلة بأن لا أمل لكي تعيش، نظرا لتدهور حالتها الصحية بشكل كبير بالرغم من المتابعة الطبية.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.