إحتجاج عائلات الطالبات ضحايا حادثة سير يرفعن النعوش أمام مستشفى المحمدية

شهدت المحمدية على مستوى مستشفى مولاي عبد الله، أمس الجمعة، احتجاجات قوية، لعائلات الطالبات اللائي قضين في حادثة سير مروعة بين بوزنيقة والمحمدية، وهي احتجاجات جاءت بعد تلك التي خاضها العشرات من سكان المدينة على إثر وفاة اللاعب الشاب زكرياء بليغ.

وحسب مصادر محلية فقد قامت عائلات الفتيات الخمس اللواتي قضين في حادثة سير قرب بوزنيقة، وذلك لغياب الطبيب المسؤول المكلف بتسليم ذوي الضحايا تصريح بالدفن.

وأضافت أن هذه الاحتجاجات تسببت في عرقلة حركة السير بشارع الحسن الثاني، مشيرة إلى أن أفراد عائلات الضحايا مؤازرين بعدد من المواطنين، رفعوا النعوش مطالبين بتسليم جثامين الضحايا لأجل إجراء مراسيم الدفن.

وكانت الضحايا الخمس، تعرضن لحادثة سير مروعة، بعد أن صدمت شاحنة من الحجم الكبير سيارتهن، ما تسبب بمصرعهن.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.