أيقونة الطرب الجبلي شامة الزاز تطلق نداء استغاثة من أجل إنقاذها من المرض‎

قررت الفنانة الشعبية شامة الزاز الخروج عن صمتها، و أطلقت نداء استغاثة عاجل وصل صداه إلى أبعد مدى عبر العديد من مواقع التواصل الإجتماعي التي نشرت النداء الذي تناشد فيه شامة الزاز القلوب الرحيمة لمساعدتها في تغطية تكاليف علاج مرض القلب الذي تعاني منه منذ مدة.

الفنانة شامة الزاز لجأت مجبرة لهذا الخيار بعدما وصلت الأمور للباب المسدود، بعدما عجزت عن تسديد مصاريف علاجها الباهضة مما ضاعف حالتها المرضية، ولم تعد تتحمل الكثير من تداعيات المرض الخطيرة.

فنانة “العيوع” الأولى شامة الزاز تعيش وضعية اجتماعية كارثية بكل المقاييس، وبالتالي فإنها لا تملك حتى مصاريف التنقل إلى المستشفى الإقليمي بتاونات الذي يبعد بعدد من الكيلومترات عن مدشرها الزريزر.

وارتأت الفنانة والمواطنة المغربية شامة الزاز أن توجه هذا النداء في هذا اليوم 14 فبراير الذي يتزامن مع ذكرى رحيل رفيق دربها وأستاذها المعروف بعراب الطرب الجبلي الفنان الكبير الحاج محمد العروسي رحمة الله عليه الذي تحل اليوم الذكرى الرابعة لرحيله، هذا الفنان الذي يعتبر مرجعية العيطة الجبلية هو الآخر لم ينل حقه من الإهتمام والعناية فرحل عنا جسدا فبقي فنه خالدا ومحفورا في ذاكرة الأجيال الحاضرة والمتعاقبة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.