أوهمها أنه طبيب فاغتصبها فوق فراش المستشفى…تفاصيل الواقعة الصادمة!

في واقعة صادمة، تعرّضت شابة فرنسية للاغتصاب على سرير أحد مستشفيات مدينة ليون الفرنسية، بعدما أوهمها عامل صيانة أنه طبيب فوافقت أن يفحصها.

ووفق صحيفة ليكسبريس الفرنسية، فإن فتاة تبلغ من العمر 19 سنة، توجهت، يوم الأحد الماضي، إلى المركز الاستشفائي “سان جون دو ديو” في ليون، حيث كانت تبحث عن طبيب لفحصها، فصادفت عامل صيانة، كان يرتدي وزرة بيضاء، فأوهمها أنه طبيب يعمل في المستشفى.

ومباشرة بعد ذلك، تورد الصحيفة، دعاها “الطبيب المزيف” إلى الدخول إلى إحدى غرف المستشفى، وخلع ملابسها والتمدد فوق السرير لفحصها، لينقضّ عليها بعد ذلك، ويغتصبها فوق فراش المستشفى.

وعلى إثر ذلك، تحركت الشرطة المحلية لاعتقال المعني بالأمر، الذي لا يتوفر على أي سوابق قضائية، حيث اعترف بالمنسوب إليه خلال التحقيق معه.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.