أهلي رموني، وزوجي باع كليتي ليتزوج بأخرى … قصة تبكي الحجر !!!

في هذه المقالة اليوم لن اقدم لكم وصفة تجميل او خلطة شعر او تبييض الوجه او ازالة الشعر لالالالا اليوم ساسرد لكم قصة واقعية لسيدة زوجوها اهلها لاول عريس دق الباب..ليس عريس انما وحش ادمي اقتطع جزء من جسدها ليتزوج اخرى..تابعووووو القصة.

“اقتطع زوجها جزءًا من جسدها دون موافقتها مقابل مبلغ مالي وباعه لسمسار أعضاء بشرية وعيادات تحت السلم، وعندما استردت وعيها ووجدت نفسها طريحة فراش المرض واستغاثت فضربها زوجها وساقها لمنزلها وهي في حالة من الإعياء، فلجأت إلى أهلها لكنهم كانوا أسوأ حالا عندما صمتوا مقابل 3 آلاف جنيه من الزوج “ثمن سكوتهم” فوجدت نفسها وحيدة”.
تلك هي الحالة المأساوية للزوجة “كاملة صبري” التي تبلغ من العمر 29 عامًا بـ”دعوى الطلاق للضرر” أمام محكمة الأسرة بإمبابة في مصر.
وتقول الضحية إن أهلها باعوها من أجل لقمة العيش. وهي التي تحمل تقارير طبية تثبت حالتها، تروي: “الفقر والحاجة دفعوا أقرب الناس لي إلى بيعي، وأهلي رموني للعريس أول ما دق الباب. وبعد أن تزوجت، كانت الايم معه عذاب وضرب واهانة”، وتضيف: “حتى أنه في النهاية باع كليتي كي يتزوج بأخرى”.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.