أم “جاد” تبكي بحرقة لفراق حبيبها و هذا ما وقع للاسف بمستشفى ابن طفيل !!

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.